منتديات حجازة التعليمية
ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
نتمنى أن نراك بيننا للتسجيل
مع خالص التحية بدوام الصحه والسعاده
ادارة منتديات مدرسة حجازةالثانوية المشتركة



 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أماكن لها تاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفي فرنساوي
وسام التميز
وسام التميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1084
العمر : 30
نقاط : 3978
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: أماكن لها تاريخ   الأربعاء فبراير 25, 2009 3:52 pm

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يزور مواقع معينة في المدينة المنورة. لذا اتباعاً لسنته صلى الله عليه وسلم نقوم بهذه الجولة الإيمانية في تلك الأماكن وهي:-

1- مسجد قباء
مسجد قباء هو أول مسجد بني في الإسلام فقد خطه الرسول صلى الله عليه وسلم بيده الشريفة عندما وصل المدينة مهاجراً من مكة وشارك في وضع أحجاره الأولى ثم أكمله الصحابة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقصده بين الحين والآخر ليصلي فيه ويختار أيام السبت غالباً ويحض على زيارته. وقد جاء في الحديث " من تطهر في بيته وأتى مسجد قباء فصلى فيه صلاة فله أجر عمرة ". مسند الإمام أحمد 3/487.


2- البقيع
البقيع: هو المقبرة الرئيسية لأهل المدينة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومن أقرب الأماكن التاريخية إلى مبنى المسجد النبوي حالياً. تبلغ مساحته الحالية مائة وثمانين ألف متر مربع.
يضم البقيع رفات الآلاف المؤلفة من أهل المدينة ومن توفي فيها من المجاورين والزائرين أو نقل جثمانهم على مدى العصور الماضية وفي مقدمتهم الصحابة الكرام حيث يروى أن عشرة آلاف صحابي دفنوا فيه منهم أمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم ماعدا خديجه وميمونة كما دفن فيه ابنته فاطمة الزهراء وابنه إبراهيم وعمه العباس وعمته صفية وحفيده الحسن بن علي وذو النورين عثمان بن عفان والسيدة رقية وأم كلثوم وغيرهم كثير وقد وردت أحاديث عدة في فضل البقيع وزيارة رسول الله صلى الله عليه وسلم له والدعاء لمن دفن فيه منها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول: السلام عليكم دار قوم مؤمنين وأتاكم ما توعدون غداً مؤجلون وإنا إن شاء الله لاحقون اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد. صحيح مسلم رقم: 974
لذا تستحب زيارة البقيع والدعاء لمن دفن فيه اتباعاً لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.


3- شهداء أحد
في شوال سنة ثلاث للهجرة خرجت قريش بثلاثة آلاف مقاتل ومائتي فارس للانتقام من المسلمين وخرج المسلمون بقيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس معهم فارس وعددهم ألف وفي الطريق نكص عبد الله بن أبي في ثلاثمائة من المنافقين. ونزل المسلمون في موقع بين جبل أحد وجبل صغير قربه يسمى جبل عينين، ووضع الرسول صلى الله عليه وسلم الرماة على جبل عينين وأمرهم أن لايغادروا مواقعهم حتى يأمرهم بذلك مهما كانت نتيجة المعركة، وصف الباقين في مواجهة المشركين وبدأت المعركة فحاول فرسان المشركين بقيادة خالد بن الوليد اختراق صفوف المسلمين من ميسرتهم فصدهم الرماة ثلاث مرات وهجم المشاة والتحم الفريقان وقتل عشرة من حملة لواء المشركين وسقط لواؤهم ودب الذعر في صفوفهم وبدؤوا في الهرب وتبعهم بعض المسلمين. ورأى الرماة هرب المشركين فظنوا أن المعركة حسمت لصالح المسلمين، فترك معظمهم مواقعهم ونزلوا يتعقبون المشركين ويجمعون الغنائم ولم يلتفتوا لتحذيرات قائدهم عبد الله بن جبير، واستغل خالد بن الوليد الفرصة فالتف بفرسانه من خلف أحد وفاجأ بقية الرماة على الجبل فقتلهم جميعاً، وهاجم المسلمين من خلفهم، وعاد إليه الهاربون من المشركين، فتغيرت موازين المعركة، وانسحب رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجموعة من الصحابة الذين التفوا حوله إلى قسم من جبل أحد، وحاول المشركون الوصول إليه ففشلوا ويئسوا من تحقيق نتيجة أفضل فانسحبوا عائدين إلى مكة، وتجمع المسلمون فدفنوا شهداءهم، وبلغ عددهم سبعين شهيداً فيهم حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، قد مثلت بجثته هند بنت عتبة، ومصعب بن عمير، وحنظلة بن أبي عامر غسيل الملائكة، وأنس بن النضر عم أنس بن مالك، وخارجة بن زيد، وسعد بن الربيع، ومالك بن سنان والد أبي سعيد الخدري وغيرهم.
روى مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طيرٍ خضرٍ لها قناديل معلقة بالعرش تسرح من الجنة حيث شاءت ثم تأوي إلى تلك القناديل فاطلع إليهم ربهم اطلاعة فقال: هل تشتهون شيئاً ؟ ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ففعل ذلك بهم ثلاث مرات فلما رأوا أنهم لن يتركوا من أن يسألوا: قالوا يا رب نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى فلما رأى أن ليس لهم حاجة تركوا " مسلم: كتاب الإمارة باب بيان أن أرواح الشهداء في الجنة. رقم 121.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزور شهداء أحد رضي الله عنهم وقبل وفاته صلى الله عليه وسلم بأيام قليلة زارهم وصلى عليهم صلاته على الميت مودعاً لهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أماكن لها تاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حجازة التعليمية :: المنتديات العامة :: قسم شخصيات واماكن لها تاريخ-
انتقل الى: